آخر 10 مشاركات
إتحاف العقلاء بالرد وتفنيد ما جاء في جريدة الخبر من البلاء (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 1 - المشاهدات : 143 )    <->    تنبيه الغافلين إلى سنة في الدعاء هي من سنن المرسلين ودأب الصالحين (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 136 )    <->    ما عجز عن تحقيقه هيئة علماء مجتمعين حققه العلامة الألباني بمفرده ( جريدة صوت العرب تسأل والعلامة... (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 179 )    <->    إعلام الداني والقاصي بأن خطر البدع أعظم من خطر المعاصي (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 113 )    <->    إزالة الضباب عن معنى وحكم الإضراب [مهم ، مع رجاء لأخواني القراء ]بقلم الشيخ ابو بكر يوسف لعويسي... (الكاتـب : أبو عبد المصور مصطفى - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 3 - المشاهدات : 1013 )    <->    يوم المولد النبوي (الكاتـب : أم هند السلفية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 410 )    <->    رسالة إلى جريدة الخبر الجزائرية .. الشيخ ربيع أنبل وأرفع من أن تناله أقلامكم . (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 480 )    <->    هكذا ينبغي أن نكون ؛ أو لانكون ... (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 436 )    <->    نرجو طرح مقترحاتكم هنا بشأن شبكة نور اليقين (الكاتـب : أبو خليفة - آخر مشاركة : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 988 )    <->    القول المبين في الرد على أباطيل بروبي شمس الدين (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 6 - المشاهدات : 1483 )    <->   
العودة   منتديات نور اليقين > القسم العام > ساحة المواضيع العامة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-Dec-2016, 02:32 AM   رقم المشاركة : [1]
أبو بكر يوسف لعويسي
أبو بكر يوسف لعويسي
 






أبو بكر يوسف لعويسي is on a distinguished road

d2 رسالة إلى جريدة الخبر الجزائرية .. الشيخ ربيع أنبل وأرفع من أن تناله أقلامكم .

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى .
أما بعد :
الشيخ العلامة ربيع من العلماء الكبار ، وقد شهد له بذلك العلماء الكبار ، وقد جعل الله له القبول في الأرض ، وهو معروف بنزاهته ، واعتداله ، في الوسط العلمي وبين العلماء ، ومعروف ببعده عن الفتن والتحريض عليه ، بل معروف بإخمادها وإماتتها في مهدها ، وقد كان سببا في كشف كثير من المنحرفين الذين يدسون السم في العسل ويصطادون الشباب من أجل الزج بهم والدفع بهم في الفتن والتكفير والتفجير والتدمير والاغتيالات وغير ذلك مما يفعل باسم الدين وباسم المنهج السلفي والمنهج منهم براء .
فقد طالعتنا جريدتكم ( الخبر اليومي) بمنشور خطير بالخط العريض تحت عنوان (( المدخلية ...الخطر الجديد )) .
فأين الخطر يا قوم ؟؟ الذي تدّعونه في المدخلية ( أي السلفيين )كما يحلوا لكم أن تلقبوهم مع أن السلفيين لا ينتسبون لأحد ولا يصدرون عن رأيه ، وإنما إمامهم ومرجع صدروهم هو رسول الله وما جاء به من عند الله من وحي كتابا وسنة .ولكنهم يقدرون ويحترمون علماءهم ، كما تقدرون وتحترمون علماءكم .
فهل يحق لكم أن تحترموا من ترونه مفكرا وعالما وشيخا وفيلسوف أمثال قسوم وبروبي صحاب البلاء وعدة فلاحي وغيرهم مع أنهم لا يعرفون بالعلم في الأوساط العلمية ، فما لكم كيف تحكمون ؟؟؟
وإن مقالكم ليس فيه الجديد ؛ وإنما فيه العجب والغرابة ، وهو الربط بين السلفيين وبين الخوارج والدواعش والقاعدة والدعوة والقتال ، وغيرهم من حملوا السلاح في الفتنة زمن العشرية السوداء ، من الجماعات الإرهابية ، وأنتم تعلمون أن السلفيين برءاء من تلك التهم الموجهة إليهم ، براءة الذئب من دم ابن يعقوب ..كما تعلمون أن السلفيين المعتدلين - وإن لقبهم من لقبهم بألقاب سيئة – لا يمتون بصلة للجماعات الإرهابية ، ولا إلى الخوارج من دواعش والقاعدة ، بل هذه مقالاتهم وصرخاتهم في التحذير من الخوارج والجماعات الإرهابية فأين الخطر؟؟؟
أم أنكم يخلطون بين الخوارج القعدية أمثال علي بلحاج ، وعبد الفتاح حمداش وغيرهما ممن على شاكلتهما ..
وهذا من العجب بمكان إذ تعلمون أن أولئك الخوارج القعدية يطعنون طعنا شديدا في السلفيين ، وتعلمون أن عقيدة السلفيين بعيدة كل البعد عن حمل السلاح وقتل المسلمين وسفك الدماء المعصومة ، وحتى لما يذكرون الخوارج في دروسهم وكتاباتهم من جواز قتلهم وقتالهم فإنهم ينقلون أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم ويقيدون ذلك بولي الأمة صراحة ، وليس لآحاد الناس؛ فولي الأمر هو الذي له قتلهم وقتالهم أما غير الحاكم والسلطان فلا يجوز لهم أن يقتلوا أحدا ولو كان كافرا إلا بإذن ولي الأمر الإمام ، فما بالك بمسلم معصوم الدم ولو كانت له أخطاء في العقيدة ..فهذه عقيدة السلفيين المعتدلين قاطبة فأين الخلال وأين الخطر ؟؟
وها هم كتاب جريدة الخبر بعد سكوتهم مدة من الزمن يحذون اليوم حذو كتاب جريدة الشروق الذين اتخذوا من جريدتهم منبرا لنيل والطعن من السلفيين والتحريض ضدهم ..وعداوتهم لأنهم من الإخوان المفلسين ، فهل أنتم من الإخوان كذلك ام أنكم من القوميين العنصرين ؟؟؟
ها أنتم هؤلاء تستنكرون على المشايخ السلفيين وفي مقدمتهم العلامة ربيع جرحهم لأهل البدع ، ثم تطعنون وتجرحون السلفيين جرحا شديدا في الماضي القديم والجديد فهل حلال عليكم حرام على غيركم ؟؟
وهل يجوز لكم النيل من السلفيين والتحريض ضدهم ولا يجوز للسلفيين أن ينطقوا ولو ببنت شفة ، ولا يجوز لهم أن يدافعوا عن هذا الدين ويردوا عنه كيد الكائدين وتحريف الغلاة وتأويل الغوي اللئيم ، فما لكم كيف تحكمون ؟؟
وصدق من قال : لا تنهى عن خلق وتأتي مثله - - عار عليك إن فعلت عظيم.
لقد عاد كاتبكم من جديد إلى الطعن في السلفيين والنيل منهم وعلى رأسهم المشايخ وفي مقدمتهم شامة الجزائر الشيخ محمد علي فركوس - حفظه الله – وهذا شأن أهل الأهواء والباطل لمّا تعوزهم الحجة يلجئون إلى القوة في كل مرة ، ويكيدون ويمكرون ضد السلفيين بتحريض الدولة وجهاز الأمن ضدهم ، تارة بتخويفه المسئولين من النشاط السلفي لما رأوه ينتشر في كثير من البقاع من ربوع الوطن الغالي ، بأنهم استولوا على المساجد ، وأنهم دخلاء ومخالفين للمرجعية الدينية ، وتارة بالكذب عليهم وتضخيم بعض الأمور المحرفة والمؤولة على غير وجهها الشرعي ، ونسبة أفعال غيرهم إليهم وجعلهم هم منبع الشر ومصدره ، وأخرى أنهم ماسون أو دسيسة يهودية ، والعجب منكم أنكم أيضا تصفونهم بأنهم من المخابرات أو مرجئة الحكام وعلماءهم ومشايخهم مشايخ البلاط ، تناقض عجيب ، وانتم تعلمون أنهم من كل هذا أبرياء .
وها هم قد اتفقوا أو تشابهت قلوبهم مع إخوانهم في الصنعة كتاب جريدة الشروق ففي كل مرة يتخذون العلامة ربيع بن هادي المدخلي هدفا لسهامهم المسمومة بالكذب والافتراء والبهتان والتحريف والتقويل للشيخ ما لم يقله ولا حتى فكر فيه ..
وهؤلاء الكتاب وأولئك إما أنهم جهلة بحقيقة المنهج السلفي ، وبحقيقة العلامة ربيع المدخلي – حفظه الله ، فلا يعرفون قدره ولا فضله ولا مكانته العلمية في الوسط العلمي ، ولذلك هم يهرفون بما لا يعرفون ، ويرجمون بالغيب ، أو أنهم على شيء من الثقافة وجانب يسير من العلم لذلك يستقون أخبارهم من الإعلام الكاذب الفاجر سواء كان من الداخل أو من الخارج ، أو مما يبث في هذه الشبكة شبكة التواصل الاجتماعي فيلتقطون الأخبار الكاذبة وافتراءات الخصوم والأعداء من هنا وهناك ليطعنوا في الدعوة السلفية ورموزها وخاصة الشيخين الجامي والمدخلي – رحم الله الأول ، وحفظ لنا الثاني ومتعه بالصحة والعافية – ولا يكلف أحدهم نفسه أقل عناء التحرير والتدقيق في مقاله الذي تتطلبه صناعته كصحفي متحرر ينصر القضايا العادلة التي تخدم الأمة وأمنها.
ونقول لأولئك الكتاب ، ومن على شاكلتهم ، كان ينبغي لكم أن تشكروا للشيخ العلامة ربيع الذي كانت له اليد البيضاء والفضل على الجزائريين في إخماد نار الفتنة في العشرية السوداء ، فقد كان سببا في نزول كتيبة الغرباء بأكملها وغيرهم ممن وصلهم الشريط المسجل مع فضيلته والجماعة السلفية (( زورا وبهتانا )) للدعوة والقتال ..
وبقي الشيخ طوال علاقته بالشباب السلفي وطلاب العلم والعلماء والمشايخ بالجائر وخارجها يوجه ويرشد السلفيين إلا التعقل وترك الأفكار المنحرفة ، والتشبع العلم ، والحذر من المناهج الضالة المنحرفة ، والتي فيها الخطر على أمن أمتنا كالروافض والخوارج كما بقي يرشد السلفيين للسمع والطاعة لولاة الأمر في المعروف ، وعدم الخوض في الفتن ، وخاصة الدماء ، والأعراض والأموال ..
نعم هكذا كان الشيخ سببا في توبة ورجوع الكثير ممن حملوا السلاح وخرجوا على الأمة يقتلون برها وفاجرها دون ورع ولا مبرر شرعي ، وها هي النتيجة والثمرة نعيشها وإياكم في بلد آمن ومستقر- أدام الله علينا وعليكم هذه النعمة - بسبب جهود العلماء السلفيين وفي مقدمتهم الكبار الألباني وابن باز والعثيمين والفوزان ،والعباد ، والربيع .. فأين الخطر ؟؟
فعليكم أن تخرجوا لنا من كتبه وصوتياته فتاوى صريحة غير محرفة ولا مؤولة منكم ، يفتي فيها الشيخ أو يحرض فيها على العنف والقتل والثورات ؟؟؟ حتى يظهر للنّاس الخطر ..
ومع أن بعضكم يعرفون هذه الحقائق إلا أنهم ما زالوا يمكرون بالسلفيين ويكيدون لهم ويحرضون الدولة على اتخاذ موقف صارم ضدهم وضد الدعوة السلفية البريئة التي تقف مع ولاة الأمر ديانة ، وطاعتهم في المعروف ولا تجيز الخروج عليهم ولو بالكلمة ؛ بل إن السلفيين مشايخ وطلبة العلم وعوام ساهموا بشكل أو بآخر في إطفاء نار الفتنة ، ولا يزالوا يحذرون من الانزلاقات الخطيرة التي تخل بالأمن وتأتي بالاضطرابات ، وقد كان السلفيون سدا منيعا أمام الدعوات إلى الصقيع العربي المظلم يوم كان هؤلاء الغوغاء من كتاب الجرائد والإعلام مثلكم يطبلون ويزمرون وينشطون على أعلى وأوسع مستويات السياسة الفاشلة الكاذبة والفاجرة ليفجروا الوضع في الجزائر كما حصل في غيرها من الدول العربية ، فقد خابوا وخسروا بسبب توجيهات العلماء بالداخل والخارج ، ومنهم الشيخ ربيع والشيخ فركوس – وغيرهما حفظهم الله جميعا تتوالى في التحذير من ذلك ، وهذا مشهور ومعلوم لداني والقاصي. فأن الخطر
وأخيرا : اطمئنوا ولكن اعلموا أنه لا يحق المكر السيئ إلا بأهله ، ومن حفر حفرة لأخيه وقع فيها ، والنية تغلب الحيلة كما يقول أجدادنا وحسبنا الله ونعم الوكيل .



vshgm Ygn [vd]m hgofv hg[.hzvdm >> hgado vfdu Hkfg ,Hvtu lk Hk jkhgi Hrghl;l > Hkjl Hrghl;l hgofv hg[.hzvdm hgado jkhgi [vd]m vfdu vshgm ,Hvtu

 

أبو بكر يوسف لعويسي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أنتم, أقلامكم, الخبر, الجزائرية, الشيخ, تناله, جريدة, ربيع, رسالة, وأرفع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:16 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2007 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
للأعلى
1 2 9 10 15 16 17 21 22 23 24 30 31 32 35 36 37 38 39 40 41 42 49 50 51 52 54 55 56 59 60 61 63 88 89 91 92 96 101 103 104 109 110 111 113 116 117 120 122 123