آخر 10 مشاركات
رسالة إلى جريدة الخبر الجزائرية .. الشيخ ربيع أنبل وأرفع من أن تناله أقلامكم . (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 37 )    <->    هكذا ينبغي أن نكون ؛ أو لانكون ... (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 46 )    <->    نرجو طرح مقترحاتكم هنا بشأن شبكة نور اليقين (الكاتـب : أبو خليفة - آخر مشاركة : - مشاركات : 13 - المشاهدات : 575 )    <->    القول المبين في الرد على أباطيل بروبي شمس الدين (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 6 - المشاهدات : 1031 )    <->    إزالة الضباب عن معنى وحكم الإضراب [مهم ، مع رجاء لأخواني القراء ]بقلم الشيخ ابو بكر يوسف لعويسي... (الكاتـب : أبو عبد المصور مصطفى - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 591 )    <->    سلسلة (هل تعلم أن هذه من أبواب الشيطان ومداخله حتى تغلقها عليه ؟) متجدد (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 100 )    <->    عاشوراء يوم الصبر ويوم الشكر ويوم النصر (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبى عمير محمد السُّني - مشاركات : 1 - المشاهدات : 148 )    <->    أُخَيَّ انْصَحْ وَ لَا تَفْضَحْ (الكاتـب : أم هند السلفية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 152 )    <->    إتحاف أهل الاقتداء بفضائل وأحكام عاشوراء (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 136 )    <->    القول المُبيّن لحكم لعن مرتكب الكبيرة الفاسق المعين (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبى عمير محمد السُّني - مشاركات : 1 - المشاهدات : 274 )    <->   
العودة   منتديات نور اليقين > قسم الأسرة المسلمة > ساحة المرأة المسلمة ( المشاركة خاصة بالنساء )

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-Sep-2012, 09:27 PM   رقم المشاركة : [1]
الأثرية
مشرفة قسم الأسرة المسلمة

 الصورة الرمزية الأثرية
 





الأثرية is a name known to allالأثرية is a name known to allالأثرية is a name known to allالأثرية is a name known to allالأثرية is a name known to allالأثرية is a name known to all

7a كيف نجمع بين حديث: «مَنْ بدَّل دينه فاقتلوه»، وبين قوله تَعَالَى: «لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ»؟

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

السَّلام عليكنَّ ورحمة الله وبركاته






سُئِلَ معالي الشَّيخ الدُّكتور / صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان (عضو هيئة كبار العُلماء) ـ حَفِظَهُ اللهُ تَعَالَى ـ: ما مدى صحَّة الحديث القائل: ((مَنْ بدَّل دينهُ فاقتلوهُ)) ([1])، وما معناه؟ وكيف نجمع بينهُ وبين قوله تَعَالَى: ﴿لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ، وبين قوله تَعَالَى: ﴿وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ،

وبين الحديث القائل: ((أمرت أنْ أقاتل النَّاس: حتَّى يشهدوا أنْ لا إلهَ إلاَّ الله وأنَّ محمَّدًا رسُول الله، فإذا فعلوا ذلك عصموا منِّي دماءهم وأموالهم إلاَّ بحقِّ الإسْلام وحسابهم على الله عزَّ وجلَّ)) ([2]). وهل يُفهم أنَّ اِعْتناق الدِّين بالاِختيار لا بالإكراه؟

فأجابَ بقوله: أوَّلًا: ((مَنْ بدَّل دينه فاقتلوه))، حديثٌ صحيحٌ، رواه البُخاريُّ وغيره من أهل السُّنَّة بهذا اللَّفظ: ((مَنْ بدَّلَ دينهُ فاقتلوهُ)).

وأمَّا الجمع بينه وبين ما ذُكر من الأدلَّة، فلا تعارض بين الأدلَّة ـ ولله الحمد ـ؛ لأنَّ قوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((مَنْ بدَّل دينهُ فاقتلوهُ))، هذا في المرتد الَّذي يكفر بعد إسلامه، فإنَّهُ يُستتاب، فإنْ تاب وإلاَّ قُتِلَ.

وأمَّا قوله تَعَالَى: ﴿لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ﴿البقرة: 256، وقوله تعالى: ﴿وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَنْ فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا أَفَأَنْتَ تُكْرِهُ النَّاسَ﴿يونس: 99، فلا تعارض بين هذه الأدلَّة، لأنَّ الدُّخول في الإسلام لا يمكن الإكراه عليه، الدُّخول في الإسلام هذا شيء في القلب، وهذا اِقْتناع في القلب، ولا يمكن أنْ نتصرَّف في القلوب، وأنْ نجعلها مؤمنة، هذا بيد الله ـ عزَّ وجلَّ ـ، هو مُقلِّب القُلوب، وهو الَّذي يهدي مَنْ يشاء ويضل مَنْ يشاء.

لكن! واجبنا الدَّعوة إلى الله ـ عزَّ وجلَّ ـ والبيان، والجهاد في سبيل الله لمنْ عاند وعرف الحقَّ وعاند بعد معرفته، فهذا يجب علينا أنْ نُجاهده.

وأمَّا أنَّنا نُكرهه على الدُّخول في الإسلام؛ ونجعل الإيمان في قلبه قسرًا هذا ليس إلينا، وإنَّما هو راجعٌ إلى الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى.

لكن! نحن ندعُو إلى الله ـ عزَّ وجلَّ ـ بالحكمة والموعظة الحسنة، ونُبين للنَّاس هذا الدِّين، ونُجاهد أهل العناد، وأهل الكفر، والجُحود، حتَّى يكون الدِّين لله وحده ـ عزَّ وجلَّ ـ وحتَّى لا تكون فتنة.

أمَّا المرتد فهذا يقتل؛ لأنَّهُ كفر بعد إسلامه، وترك الحقَّ بعد معرفته، فهذا عضو فاسد يجب بتره وإراحة المجتمع منه؛ لأنَّهُ فاسد العقيدة، ويُخشى أنْ يُفسد عقائد الباقين، هذا لما فسد ومرج قلبه وجب قتله لأنَّهُ ترك الحقَّ لا عَنْ جهلٍ، وإنَّما عَنْ عنادٍ وبعد معرفة الحقّ، ولذلك صار لا يُصلح للبقاء، ويجب قتله، فلا تعارض بين قوله تَعَالَى: ﴿لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ، وبين قتل المرتد؛ لأنَّ ﴿لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ هذا عند الدُّخول في الإسلام.

وأمَّا قتل المرتد فهذا عند الخروج مِنَ الإسلام بعد معرفته وبعد الدُّخول فيه، على أنَّ الآية وهي قوله تَعَالَى: ﴿لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ﴾.

فيها أقوال للمُفسِّرين:

منهم مَنْ يقول: إنَّها خاصَّة لأهل الكتاب، وإنَّ أهل الكتاب لا يُكرهون، وإنَّما يطلب منهم الإيمان أو دفع الجزية، فيقرّون على دينهم إذا دفعوا الجزية وخضعوا لحكم الإسلام، وليست عامَّة في كلّ كافر.

ومِنَ العُلماء مَنْ يرى أنَّها منسوخة: لقوله تَعَالَى: ﴿فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ﴿التَّوبة : 5، فهي منسوخة بآية السَّيف.

ولكن! الصَّحيح أنَّها ليست منسوخة، وأنَّها ليست خاصَّة بأهل الكتاب.

وإنَّما معناها: أنَّ هذا الدِّين بيِّنٌ واضحٌ تقبلهُ الفِطَر والعقول، وأنَّ أحدًا لا يدخله عن كراهية، وإنَّما يدخلهُ عَنْ اِقْتناع وعَنْ محبَّة ورغبة، هذا هو الصَّحيح في معنى الآية.اهـ.


([«مجموع الفتاوى» (1/ 208، 210)])


..........................
[1] مسند أحمد (1/323)، صحيح البُخاريّ «الْجِهَادِ وَالسِّيَرِ» (2854)، سنن التِّرمذيّ «الْحُدُودِ» (1458)، سنن النَّسائي «تَحْرِيمِ الدَّمِ» (4059)، سنن أبي داود «الْحُدُودِ» (4351)، سنن ابن ماجه «الْحُدُودِ» (2535)

[2] صحيح البُخاريّ «الْإِيمَانِ» (25)، صحيح مسلم «الْإِيمَانِ» (22).



;dt k[lu fdk p]de: «lQkX f]~Qg ]dki thrjg,i»K ,fdk r,gi jQuQhgQn: «gQh YA;XvQhiQ tAd hg]~AdkA»? f]~Qg jQuQhgQn: p]de: ]dki thrjg,i»K YA;XvQhiQ ,fdk ,ogu «gQh «gQ,X

 

توقيع الأثرية

 


وَقَالَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ : « الجَمَاعَةُ مَا وَافَقَ الحَقَّ ؛ وإِنْ كُنْتَ وَحْدكَ » .
رواهُ ابن عساكر في « تاريخ دمشق » ( 13 / 322 / 2 )
بسندٍ صحيحٍ عنه .

التعديل الأخير تم بواسطة الأثرية ; 25-Sep-2012 الساعة 11:37 PM.
الأثرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-Sep-2012, 09:41 PM   رقم المشاركة : [2]
الداعية
الإدارة النسائية لشبكة نور اليقين

 الصورة الرمزية الداعية
 





الداعية is a name known to allالداعية is a name known to allالداعية is a name known to allالداعية is a name known to allالداعية is a name known to allالداعية is a name known to all

افتراضي رد: كيف نجمع بين حديث: «مَنْ بدَّل دينه فاقتلوه»، وبين قوله تَعَالَى: «لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ»؟

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ

ونفع بكِ

وهذا موضوع ذو صلة:

هل هناك تعارض بين قوله تعالى (لا إكراه في الدين) وقوله (وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة)؟ فضيلة الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان -حفظه الله-

http://vb.noor-alyaqeen.com/t19131/

 

الداعية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 26-Sep-2012, 10:06 AM   رقم المشاركة : [3]
الأثرية
مشرفة قسم الأسرة المسلمة

 الصورة الرمزية الأثرية
 





الأثرية is a name known to allالأثرية is a name known to allالأثرية is a name known to allالأثرية is a name known to allالأثرية is a name known to allالأثرية is a name known to all

افتراضي رد: كيف نجمع بين حديث: «مَنْ بدَّل دينه فاقتلوه»، وبين قوله تَعَالَى: «لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ»؟

جزاكِ الله خيرًا أخيَّتي

ووفَّقكِ لما يحبُّهُ ويرضاه سُبحانهُ وتعالى

 

توقيع الأثرية

 


وَقَالَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ : « الجَمَاعَةُ مَا وَافَقَ الحَقَّ ؛ وإِنْ كُنْتَ وَحْدكَ » .
رواهُ ابن عساكر في « تاريخ دمشق » ( 13 / 322 / 2 )
بسندٍ صحيحٍ عنه .
الأثرية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الدِّينِ»؟, بدَّل, تَعَالَى:, حديث:, دينه, فاقتلوه»،, إِكْرَاهَ, وبين, وخلع, «لَا, «لَوْ, قوله

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:13 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2007 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.
للأعلى
1 2 9 10 15 16 17 21 22 23 24 30 31 32 35 36 37 38 39 40 41 42 49 50 51 52 54 55 56 59 60 61 63 88 89 91 92 96 101 103 104 109 110 111 113 116 117 120 122 123