آخر 10 مشاركات
آه ، ثم آه ، ثم آه .. (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 142 )    <->    اسطوانة المتون العلمية (الكاتـب : محمد بن أحمد أبو حذيفة الجزائري - آخر مشاركة : محمد بن أحمد أبو حذيفة الجزائري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 128 )    <->    مخاطبة العقلاء بالحق وأن حرمة الأنبياء أمواتا هي كحرمتهم أحياء ولا فرق . (الكاتـب : مجدي أبوبكر عبدالكريم العوامي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 2 - المشاهدات : 998 )    <->    كشف ملابسة وبيان وتوجيه سلفي مما حدث بفرنسا (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 190 )    <->    تذكير وتنبيه لما تخوفه المصطفى أشد من فتنة الدجال على أمته (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 120 )    <->    غلق الأبواب في وجه شبهة تكاد تكون قاعدة عند كثير من الشباب (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 209 )    <->    من الأسباب التي ينال بها المرء شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم. (الكاتـب : أبو معاوية مجدي الصبحي - آخر مشاركة : أبو معاوية مجدي الصبحي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 211 )    <->    أسطوانة سلسلة فــــقـه الأذان للشيخ محمد سعيد الرسلان حفظه الله - (الكاتـب : محمد بن أحمد أبو حذيفة الجزائري - آخر مشاركة : محمد بن أحمد أبو حذيفة الجزائري - مشاركات : 0 - المشاهدات : 336 )    <->    رجل فاتته صلاة المغرب فجاء وقد قامت صلاة العشاء فماذا يفعل ؟؟؟ مسألة مهمة (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 408 )    <->    دحض شبهة قصة التحكيم ورفع المصاحف التي يستدل بها المتظاهرون في رفعهم المصاحف (الكاتـب : أبو بكر يوسف لعويسي - آخر مشاركة : أبو بكر يوسف لعويسي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 334 )    <->   
العودة   منتديات نور اليقين > القسم الإسلامي الرئيسي > ساحة القرآن الكريم والسنة النبوية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-Jan-2012, 12:41 AM   رقم المشاركة : [1]
سعيد بن ميلود
موقوف
 




سعيد بن ميلود is on a distinguished road

2a كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها))

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قوله - صلى الله عليه وسلم-
: ((كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها)).
أي: كل الناس يبدأ يومه من الغدوة بالعمل، وهذا شيء مشاهد. فإن الله - تعالى- جعل الليل سكناً وقال: ﴿وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُمْ بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ﴾ [الأنعام:60]، فهذا النوم الذي يكون في الليل هو وفاة صُغرى، تهدأ فيه الأعصاب، ويستريح فيه البدن، ويستجدُّ نشاطه للعمل المقبل، ويستريح من العمل الماضي.
فإذا كان الصباح- وهو الغُدوةُ - سار الناس واتجهوا كلٌّ لعمله.
فمنهم من يتجه إلى الخير، وهم المسلمون، ومنهم من يتجه إلى الشر، وهم الكفار والعياذ بالله.
المسلم أول ما يغدو يتوضأ ويتطهر ((والطهور شطر الإيمان)) كما في هذا الحديث، ثم يذهب فيصلي، فيبدأ يومه بعبادة الله- عز وجل-؛ بالطهارة، والنقاء، والصلاة، التي هي صلة بين العبد وبين ربه، فيفتتح يومه بهذا العمل الصالح، بل يفتتحه بالتوحيد؛ لأنه يشرع للإنسان إذا استيقظ من نومه أن يذكر الله- عز وجل- وأن يقرأ عشر آيات من آخر سورة آل عمران وهي قوله: ﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآياتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ﴾ إلى آخر السورة: 190-200، هذا المسلم. هذا الذي يغدو في الحقيقة وهو بائع نفسه، لكن هل باعها بيعاً يعتقها فيه؟!
نقول: المسلم باعها بيعا يعتقها فيه؛ ولهذا قال: (( فبائع نفسه فمعتقها)) هذا قسم.
((أو موبقها)) معناها: بائع نفسه فموبقها.الكافر يغدو إلى العمل الذي فيه الهلاك؛ لأن معني (أوبقها) أهلكها. وذلك أن الكافر يبدأ يومه بمعصية الله، حتى لو بدأ بالأكل والشرب؛ فإن أكله وشربه يعاقب عليه يوم القيامة، ويحاسب عليه.
كل لقمة يرفعها الكافر إلى فمه فإنه يعاقب عليها ، وكل شربة يبتلعها من الماء فإنه يعاقب عليها، وكل لباس يلبسه فإنه يعاقب عليه.
والدليل على هذا قوله تعالى: ﴿قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا﴾ [ الأعراف:32] ، للذين آمنوا لا غيرهم.

﴿خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ﴾ يعني: ليس عليهم من شوائبها شيء يوم القيامة. فمفهوم الآية الكريمة ﴿قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ﴾أنها لغير المؤمنين حرام، وأنها ليست خالصة لهم يوم القيامة، وأنهم سيعاقبون عليها.
وقال الله في سورة المائدة؛ وهي من آخر ما نزل: ﴿لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا﴾[المائدة:93] ، فمفهوم الآية الكريمة : أن على غير المؤمنين جناح فيما طعموه.
فالكافر من حين ما يصبح- والعياذ بالله- وهو بائع نفسه فيما يُهلكها، أما المؤمن فبائع نفسه فيما يعتقها وينجيها من النار. نسأل الله أن يجعلنا جميعاً منهم.



المصدر


http://www.ibnothaim...cle_18012.shtml



;g hgkhs dy], tfhzu ktsi tlujrih H, l,frih)) hgkhs dudk tlujrih tfhzu

 

سعيد بن ميلود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 25-Feb-2012, 01:33 PM   رقم المشاركة : [2]
عبدالله السلفي
عضو مميز
 





عبدالله السلفي is on a distinguished road

افتراضي رد: كل الناس يغدو فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها))

 

عبدالله السلفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
موبقها)), الناس, يعين, فمعتقها, فبائع, نفسه

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:56 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2007 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.
للأعلى
1 2 9 10 15 16 17 21 22 23 24 30 31 32 35 36 37 38 39 40 41 42 49 50 51 52 54 55 56 59 60 61 63 88 89 91 92 96 101 103 104 109 110 111 113 116 117 120 122