آخر 10 مشاركات
دُرر ولآلئ « السَّلفيَّة » (الكاتـب : أم سعد السلفية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 1332 - المشاهدات : 49706 )    <->    أبيات جميلة في التواضع (الكاتـب : أم هند السلفية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 22 )    <->    مَا مَعْنَى تَرَدُّدِ اللَّهِ، فِي قَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا يَرْوِي عَنْ... (الكاتـب : الأثرية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 1 - المشاهدات : 36 )    <->    «بعض النَّاس يحلف علىٰ القُرآن ويضع اليد اليُمنىٰ علىٰ هذا المصحف، هل هذا جائز؟» (الكاتـب : الأثرية - آخر مشاركة : الأثرية - مشاركات : 2 - المشاهدات : 60 )    <->    شرح أثر ابن مسعودٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ-: «لا يزالُ النَّاسُ بخيرٍ ما أخذوا العلم عن أكابرهم وعن... (الكاتـب : الأثرية - آخر مشاركة : الأثرية - مشاركات : 4 - المشاهدات : 1568 )    <->    هجاء من أساء إلى خاتم الأنبياء / لأبي قدامة المصري (الكاتـب : أم هند السلفية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 23 )    <->    «وَأَنَّ لُزُومَ السُّنَّةِ هُوَ يَحْفَظُ مِنْ شَرِّ النَّفْسِ وَالشَّيْطَانِ» (الكاتـب : الأثرية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 1 - المشاهدات : 44 )    <->    «هل يُضاف الشَّرّ إلىٰ اللهِ تَعَالَىٰ؟» (الكاتـب : الأثرية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 1 - المشاهدات : 29 )    <->    تطبيق اذاعة ميراث الانبياء و اذاعة التصفية التربية (الكاتـب : أبى عمير محمد السُّني - آخر مشاركة : أبى عمير محمد السُّني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 44 )    <->    الطريق إلى الحياة الطيبة (الكاتـب : أبى عمير محمد السُّني - آخر مشاركة : أبى عمير محمد السُّني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 41 )    <->   
العودة   منتديات نور اليقين > القسم الإسلامي الرئيسي > ساحة الفقه وأصوله

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-Feb-2011, 01:45 AM   رقم المشاركة : [1]
ابوامامة الليبى
عضو جديد

 الصورة الرمزية ابوامامة الليبى
 






ابوامامة الليبى is on a distinguished road

sd2 راتبة العصر ، أربع ركعات ، موصولات بتشهدين كالصلوات الرباعية ، يسلم في آخرهن ، تصلى قبل صلاة العصر .

راتبة العصر أربع ركعات موصولات . راتبة العصر أربع ركعات موصولات

من كتاب بغية المتطوع في صلاة التطوع


لفضيلة الشيخ : محمد بن عمر بن سالم بازمول حفظه الله. أولاً : حكمها :
راتبة العصر من السنن الرواتب التي ثبت الترغيب فيها من الرسول صلى الله عليه وسلم ، كما ثبت فعله لها ؛ فالمحافظة عليها من الأمور المستحبة .
(((عدها من السنن الرواتب هو الراجح ، وهذا اختيار أبي الخطاب الكلوذاني ، كما في "المغني" لابن قدامة (2/125) ، وهي من المسائل التى انفرد بها أبو الخطاب ؛ كما في "ذيل طبقات الحنابلة" (1/120).
ونقل فيها مجد الدين أبو البركات ابن تيمية في "المحرر" (1/88) وجهين للحنابلة .
وصرح الشيرازي من الشافعية في "المهذب" بأن أربع ركعات قبل العصر من السنن الراتبة مع الفريضة ، و أن ذلك هو الأكمل ، ووافقه النووي في "المجموع شرح المهذب" (4/8).))).
ثانياً : فضلها :
ورد في فضل راتبة العصر الحديث التالي :
عن ابن عمر ؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" رحم الله امرأ صلى قبل العصر أربعاً". أخرجه أحمد والترمذي و أبو داود.[1]
والحديث يدل على استحباب فعل هذه الركعات ، بل والمحافظة عليها ؛ رجاء الدخول في دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

([1]) حديث حسن .
أخرجه أحمد في "المسند" (4/203) ، وأخرجه الترمذي في (كتاب الصلاة ، باب ما جاء في الأربع قبل العصر ، حديث رقم 430 ، 1/329-تحفة) ، و أبو داود في (كتاب الصلاة ، باب الصلاة قبل العصر ، حديث رقم 1271، 1/490-عون) ، وصححه ابن خزيمة (1193) ، وابن حبان (616- موارد) (6/206، رقم 2453- الإحسان) ، والحديث قال عنه الترمذي :" حسن غريب". ا هـ.
ص37
والحديث حسنه الألباني في "صحيح سنن أبي داود" (1/237) ، ومحقق "جامع الأصول " (6/26) ، ومحقق "الإحسان" (6/206).
قلت : ولم يصب من أعل الحديث بأن رواية ابن عمر لم يذكر هذه الركعات في حديث السابق :" حفظت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر ركعات " ؛ لأن ابن عمر إنما أخبر بما حفظه من فعل الرسول صلى الله عليه وسلم ، ولم يخبر غير ذلك ، فلا تنافي بين الخبرين ، كما قرره ابن قيم الجوزية في "زاد المعاد" (1/312).
ثالثاً : صفتها :
راتبة العصر ، أربع ركعات ، موصولات بتشهدين كالصلوات الرباعية ، يسلم في آخرهن ، تصلى قبل صلاة العصر .
عن عاصم بن ضمرة السلولي ، قال : سألنا علياً عن تطوع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنهار؟ فقال: إنكم لا تطيقونه . فقلنا : أخبرنا به ؛ نأخذ منه ما استطعنا . قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلى الفجر ؛ يمهل ، حتى إذا كانت الشمس من هاهنا (يعني: من قبل المشرق) بمقدارها من صلاة العصر من هاهنا (يعني: من قبل المغرب) ؛ قام فصلى ركعتين ، ثم يمهل حتى إذا كانت الشمس من هاهنا (يعني: من قبل المشرق) مقدارها من صلاة الظهر من هاهنا ؛ قام فصلى أربعاً ، وأربعاً قبل الظهر إذا زالت الشمس ، وركعتين بعدها ، وأربعاً قبل العصر ، يفصل بين كل ركعتين بالتسليم على الملائكة المقربين والنبيين ومن تبعهم من المسلمين والمؤمنين ". قال علي :" فتلك ست عشرة ركعة تطوع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنهار ، وقل من يداوم عليها " أخرجه الترمذي وابن ماجه.
وفي رواية للنسائي :" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي حين تزيغ الشمس ركعتين ، وقبل نصف النهار أربع ركعات ، يجعل التسليم في آخره"[1]
قال أبو عيسى الترمذي : " حديث علي حديث حسـن ، واختار إسحاق بن إبراهيم أن لا يفصل في الأربع قبل العصر ، واحتج بهذا الحديث ، وقال إسحــاق : ومعنى أنه يفصل بينهن بالتسليم ؛ يعني : التشهد. ورأى الشافعي و أحمد صلاة الليل والنهــار مثنى مثنى ؛ يختاران الفصل في الأربع قبل العصر "[2].اهـ.
قلت : الظاهر هو ما قاله إسحاق بن إبراهيم ، ويؤيده الرواية التي عند النسائي: "يجعل التسليم في آخره"[3]، ويرشحه أنه لو كان المراد بالتسليم للخروج من الصلاة في قوله :"يفصل بين كل ركعتين بالتسليم على الملائكة المقربين والنبيين والمرسلين " ، لو كان المراد التسليم للخروج من الصلاة ؛ للزم المصلي أن ينوي ذلك ، وهذا لم يرد شرعاً ، فدل هذا على أن المراد بالتسليم على الملائكة المقربين إلخ : التشهد ، خاصة وقد ورد مرفوعاً أن التشهد فيه التسليم على كل عبد صالح في السماء و الأرض.
وعليه ؛ فتخصص هذه الراتبة من عموم حديث :"صلاة الليل والنهار مثنى مثنى"
والحديث يدل على أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصلي هذه الأربع الركعات قبل العصر ؛ فعدها من السنن الرواتب هو الصواب إن شاء الله ؛ لثبوتها عنه صلى الله عليه وسلم قولاً وفعلاً وبالله .

([1]) حديث حسن .
ص38
أخرجه الترمذي في (كتاب الصلاة ، باب ما جاء في الأربع قبل الظهر ، حديث رقم 424) مقتصراً على ما يتعلق براتبة الظهر ، وأخرجه في (باب ما جاء في الأربع قبل العصر ، حديث رقم 429) مقتصراً على راتبة العصر ، وأخرجه في (باب كيف كان تطوع النبي صلى الله عليه وسلم بالنهار ، حديث رقم 598) وأورده تاماً ،وأخرجه النسائي في (كتاب الإمامة ، باب الصلاة قبل العصر وذكر اختلاف الناقلين عن أبي إسحاق في ذلك (2/119-120) ، وأخرجه ابن ماجه في (كتاب إقامة الصلاة والسنة فيها ، باب ما جاء فيما يستحب من التطوع بالنهار ، حديث رقم 1161) واللفظ له ، وأخرجه الترمذي في "الشمائل" (مختصر الألباني ، حديث رقم 243) .
والحديث ؛ حسنه الألباني في "سلسلة الأحاديث الصحيحة" (حديث رقم 237) ، وحسنه محقق "جامع الأصول" (6/8).

([2]) "سنن الترمذي" (2/294-295- شاكر).

([3]) " حاشية السندي على النسائي" (2/120) ، و "السلسلة الصحيحة" (حديث رقم 237).



تم والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد ، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد .
سبحانك الله وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك .




vhjfm hguwv K Hvfu v;uhj l,w,ghj fjai]dk ;hgwg,hj hgvfhudm dsgl td Novik jwgn rfg wghm > Hvfu l,w,ghj hgvfhudm hguwv fjai]dk jwgd

 


التعديل الأخير تم بواسطة ابوامامة الليبى ; 23-Feb-2011 الساعة 02:59 AM. سبب آخر: تنسيق
ابوامامة الليبى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-Mar-2011, 05:48 PM   رقم المشاركة : [2]
عبدالله السلفي
عضو مميز
 





عبدالله السلفي is on a distinguished road

افتراضي رد: راتبة العصر ، أربع ركعات ، موصولات بتشهدين كالصلوات الرباعية ، يسلم في آخرهن ، تصلى قبل صلاة العصر .

 

عبدالله السلفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آخرهن, أربع, موصولات, الرباعية, العصر, بتشهدين, تصلي, يسلم, راتبة, ركعات, صلاة, كالصلوات

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:16 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2007 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.
للأعلى
1 2 9 10 15 16 17 21 22 23 24 30 31 32 35 36 37 38 39 40 41 42 49 50 51 52 54 55 56 59 60 61 63 88 89 91 92 96 101 103 104 109 110 111 113 116 117 120 122