آخر 10 مشاركات
دُرر ولآلئ « السَّلفيَّة » (الكاتـب : أم سعد السلفية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 1332 - المشاهدات : 49708 )    <->    أبيات جميلة في التواضع (الكاتـب : أم هند السلفية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 22 )    <->    مَا مَعْنَى تَرَدُّدِ اللَّهِ، فِي قَوْلِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيمَا يَرْوِي عَنْ... (الكاتـب : الأثرية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 1 - المشاهدات : 36 )    <->    «بعض النَّاس يحلف علىٰ القُرآن ويضع اليد اليُمنىٰ علىٰ هذا المصحف، هل هذا جائز؟» (الكاتـب : الأثرية - آخر مشاركة : الأثرية - مشاركات : 2 - المشاهدات : 60 )    <->    شرح أثر ابن مسعودٍ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ-: «لا يزالُ النَّاسُ بخيرٍ ما أخذوا العلم عن أكابرهم وعن... (الكاتـب : الأثرية - آخر مشاركة : الأثرية - مشاركات : 4 - المشاهدات : 1570 )    <->    هجاء من أساء إلى خاتم الأنبياء / لأبي قدامة المصري (الكاتـب : أم هند السلفية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 0 - المشاهدات : 23 )    <->    «وَأَنَّ لُزُومَ السُّنَّةِ هُوَ يَحْفَظُ مِنْ شَرِّ النَّفْسِ وَالشَّيْطَانِ» (الكاتـب : الأثرية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 1 - المشاهدات : 44 )    <->    «هل يُضاف الشَّرّ إلىٰ اللهِ تَعَالَىٰ؟» (الكاتـب : الأثرية - آخر مشاركة : أم هند السلفية - مشاركات : 1 - المشاهدات : 29 )    <->    تطبيق اذاعة ميراث الانبياء و اذاعة التصفية التربية (الكاتـب : أبى عمير محمد السُّني - آخر مشاركة : أبى عمير محمد السُّني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 44 )    <->    الطريق إلى الحياة الطيبة (الكاتـب : أبى عمير محمد السُّني - آخر مشاركة : أبى عمير محمد السُّني - مشاركات : 0 - المشاهدات : 41 )    <->   
العودة   منتديات نور اليقين > القسم الإسلامي الرئيسي > ساحة القرآن الكريم والسنة النبوية

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-Nov-2010, 09:34 AM   رقم المشاركة : [1]
أبو عبد الرحمن محمد المغربي
عضو مشارك
 






أبو عبد الرحمن محمد المغربي is on a distinguished road

افتراضي تفسير في ظلال القرآن لسيد قطب هل يعتبر مرجعاً في التفسير؟الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان رحمه الله


السؤال:في ظلال القرآن لسيد قطب، هل يعتبر مرجعاً في التفسير؟
الجواب: أنا ذكرت لكم أن طالب العلم عندما يبي يفسر القرآن بالقرآن في كتاب أضواء البيان، تبي تفسر القرآن بالسنة عندك تفسير ابن كثير، وعندك الدر المنثور، وكذلك تفسير القرآن بأقوال الصحابة والتابعين وأتباع التابعين، وإن كان انه مستوفى، وإذا ظننت جامع الأصول ضممته إلى مواضع من القرآن، أنا قصدي أنه السنة موجودة، وإذا أردت إنك تفسر القرآن مثلا من ناحية المفردات، ومن ناحية الاعراب، غرضي إنك كل نوع من أنواع تفسير القرآن يكون عندك في كتاب، أما تفسير سيد قطب الله يغفر لنا وله، يعني أصل بنيته العلمية ما كان عنده بنية علمية شرعية، ما كان متخصص بالشريعة هو، بعض الناس يصير عنده قدرة على الكلام، وهذا كلام الله ما هو بكلام البشر.






jtsdv td /ghg hgrvNk gsd] r'f ig dujfv lv[uhW hgjtsdv?hgado uf] hggi fk hgvplk hgy]dhk vpli gado hggi hgjtsdv?hgado hgvplk hgy]dhk hgrvNk

 

أبو عبد الرحمن محمد المغربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-Nov-2010, 12:35 PM   رقم المشاركة : [2]
القيام
عضو مشارك
 





القيام is on a distinguished road

افتراضي رد: تفسير في ظلال القرآن لسيد قطب هل يعتبر مرجعاً في التفسير؟الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان رحمه الله

 

توقيع القيام

 شرف المؤمن قيام الليل

القيام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-Nov-2010, 02:00 PM   رقم المشاركة : [3]
محمد بدر
مشرف القسم التقني
 






محمد بدر is on a distinguished road

افتراضي رد: تفسير في ظلال القرآن لسيد قطب هل يعتبر مرجعاً في التفسير؟الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان رحمه الله


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا اخي في الله على هذا النقل الرائع والبيان الساطع لحال هذا الكتاب -في ظلال القرآن- ولعلي أنقل لك أيضا للفائدة أخي الفاضل كلام أهل العلم في نفس الكتاب .

اهل السنه والجماعه السلفيون لانتكلم الى بدليل ونقتدي بقوله تعالى ( فأسلوا اهل الذكر إن كنتم لاتعلمون ) وهم العلماء الربانيون ورثة الانبياء فقلد بعث بعض طلبة العلم كتب هذا الرجل وعرضوا كلامه على علمائنا وسجلوا ذلك في عدة اشرطه باسماء مختلفه ولكن ماذا قالوا علمائنا عن مؤلفات سيد قطب ؟؟

اولا :- سماحة الوالد العلامة عبدالعزيز بن عبدالله بن باز رحمه الله :-

قال سيد قطب ـ عفا الله عنه ـ في " ظلال القرآن " في قوله تعالى : ( الرحمن على العرش استوى ) : ( أما الاستواء على العرش فنملك أن نقول : إنه كناية عن الهيمنة على هذا الخلق ) " الظلال " ( 4 / 2328 ) ، ( 6 / 3408 ) ط 12 ، 1406 ، دار العلم .
ــــــــــــــــــــــــ
* قال سماحة الشيخ عبد العزيز بن بازـ رحمه الله ـ : ( هذا كله كلام فاسدٌ ، هذا معناه الهيمنة ، ما أثبت الاستواء : معناه إنكار الاستواء المعروف ، وهو العلو على العرش ، وهذا باطلٌ يدل على أنه مسكين ضايع في التفسير ) .

ـ ولما قال لسماحته أحد الحاضرين بأن البعض يوصي بقراءة هذا الكتاب دائماً، قال سماحة الشيخ ابن باز : ( الذي يقوله غلط ـ لا .. غلط ـ الذي يقوله غلط سوف نكتب عليه إن شاء الله ) .

* المرجع : ( درس لسماحته في منزله بالرياض سنة 1413 ـ تسجيلات منهاج السنة بالرياض ) .
ــــــــــــــــ
ثانياً :- سماحة الوالد العلامة محمد الصالح العثيمين رحمه الله :-

سئل فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين : ( ـ أثابكم الله ـ أرجو إجابتي على هذا السؤال : إننا نعلم الكثير من تجاوزات سيد قطب لكن الشيء الوحيد الذي لم أسمعه عنه ، وقد سمعته من أحد طلبة العلم مؤخراً ولم أقتنع بذلك ؛ فقد قال : إن سيد قطب ممن يقولون بوحدة الوجود. وطبعاً هذا كفر صريح ، فهل كان سيد قطب ممن يقولون بوحدة الوجود ؟ أرجو الإجابة جزاكم الله خيراً.

قال الشيخ محمد: ( مطالعتي لكتب سيد قطب قليلة ولا أعلم عن حال الرجل ، لكن قد كتب العلماء فيما يتعلق بمؤلفه في التفسير " ظلال القرآن " ، كتبوا ملاحظات عليه ، مثـل ما كتبـه الشيـخ عبد الله الدويش ـ رحمه الله ـ وكتب أخونا الشيخ ربيع المدخلي ملاحظات عليه ؛ على سيد قطب في التفسير وفي غيره. فمن أحب أن يراجعها فليراجعها ) .

*المرجع ( من شريط اللقاء المفتوح الثاني بين الشيخين العثيمين والمدخلي بجده ، ثم وَقَّعَ عليها الشيخ محمد بتاريخ 24/2/1421 ).
ـــــــــــــــــــــــ
فتوى ( 2 ) للعلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين .

ـ قال سيد قطب في تفسير سورة الإخلاص في " ظلال القرآن " : ( إنها أحدية الوجود ، فليس هناك حقيقة إلا حقيقته ، وليس هناك وجود حقيقي إلا وجوده ، وكل موجود آخر ؛ فإنما يستمد وجوده من ذلك الوجود الحقيقي ، ويستمد حقيقته من تلك الحقيقة الذاتية ، وهي من ثم أحدية الفاعلية ، فليس سواه فاعلا لشيء أو فاعلا في شيء في هذا الوجود أصلاً ، وهذه عقيدة في الضمير ، وتفسير للوجود ) . ( " الظلال " ( 6 / 4002 ، 4003 ) ) .

ـ وقال في قوله تعالى : ( الرحمن على العرش استوى ) : ( أما الاستواء على العرش فنملك أن نقول : إنه كناية عن الهيمنة على هذا الخلق ) . ( " الظلال " ( 4 / 2328 ) ، ( 6 / 3408 ) ، ط 12 ، 1406 ، دار العلم ) .

ـ سئل فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين ـ حفظه الله ـ عن صاحب كتاب " في ظلال القرآن " ومنهجه في التفسير؟ فقال : ( أنه كثر الحديث حول هذا الرجل وكتابه ، وفي كتب التفسير الأخرى كتفسير ابن كثير ، وتفسيـر ابن سعـدي ، وتفسيـر القرطبي ـ علـى ما فيـه من التساهـل في الحديـث ـ ، وتفسيـر[ أبي بكر] الجزائري الغنى والكفاية ألف مرة عن هذا الكتاب. وقد ذكر بعض [ أهل العلم ] كالدويش والألباني الملاحظات على هذا الكتاب ، وهي مدونة وموجودة.

ولم أطلع على هذا الكتاب بكامله وإنما قرأتُ تفسيره لسورة الإخلاص وقد قال قولاً عظيماً فيها مخالفاً لما عليه أهل السنة والجماعة ؛ حيث أن تفسيره لها يدل على أنه يقول بوحدة الوجود.

وكذلك تفسيره للاستواء بأنه الهيمنة والسيطرة. علماً بأن هذا الكتاب ليس كتاب تفسير وقد ذكر ذلك صاحبه ، فقال : " ظلال القرآن ".
ويجب على طلاب العلم ألا يجعلوا هذا الرجل أو غيره سببا للخلاف والشقاق بينهم ، وأن يكون الولاء والبراء له أو عليه.

*المرجع : ( مجلة الدعوة ـ عدد1591 ــ 9 محرم 1418، ثم وَقَّعَ عليها الشيخ محمد بتاريخ 24/2/1421 ) .
___________
فتوى ( 3 ) للعلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين .

ـ قال السائل : ما هو قول سماحتكم في رجل ينصحُ الشباب السُّنِّيّ بقراءة كتب سيد قطب ، ويخص منها : " في ظلال القرآن " و " معالم على الطريق " و " لماذا أعدموني " دون أن ينبه على الأخطاء والضلالات الموجودة في هذه الكتب ؟

فقال الشيخ ابن عثيمين ـ حفظه الله ـ : ( أنا [ قولي ] ـ بارك الله فيك ـ أن من كان ناصحاً لله ورسوله ولإخوانه المسلمين أن يحث الناس على قراءة كتب الأقدمين في التفسير وغير التفسير فهي أبرك وأنفع وأحسن من كتب المتأخرين ، أما تفسير سيد قطب ـ رحمه الله ـ ففيه طوام ـ لكن نرجو الله أن يعفو عنه ـ فيه طوام : كتفسيره للاستواء ، وتفسيره سورة " قل هو الله أحد " ، وكذلك وصفه لبعض الرسل بما لا ينبغي أن يصفه به ) .

*المرجع ( من شريط أقوال العلماء في إبطال قواعد ومقالات عدنان عرعور ، ثم وَقَّعَ عليها الشيخ محمد بتاريخ 24/2/1421 )
_____________________
ثالثا :- سماحة الوالد العلامة صالح الفوزان حفظه الله :-

ـ قال سيد قطب في تفسير قوله تعالى : ( وفي الرقاب ) في " ظلال القرآن " : ( وذلك حين كان الرق نظاما عالمياً تجري المعاملة فيه على المثل في استرقاق الأسرى بين المسلمين وأعدائهم ، ولم يكن للإسلام بد من المعاملة بالمثل ، حتى يتعارف العالم على نظام آخر غير الاسترقاق ) . ( " الظلال " ( 3 / 1669 ) ، وكرر ذلك في تفسير سورة البقرة ( 1 / 230 ) ، وفي تفسير سورة المؤمنون ( 4 / 2455 ) ، وفي تفسير سورة محمد ( 6 / 3285 ) .

ـ قال سائل : فضيلة الشيخ ، يرى بعض الكتاب العصريين أن هذا الدين قد أُجبر على قبول نظام الرق الجاهلي في باديء الأمر.

قال فضيلة الشيخ صالح : أعوذ بالله .

ـ أكمل السائل سؤاله بقوله : بيد أنه جاء [ بتخفيفه ] عن طريق فتح أبواب الكفارات وغيرها من الإعتاق الواجب في الموالى بالتدريج حتى ينتهي، وبالتالي يكون مقصود الشارع هو إزالة هذا النظام بالتدريج . فما توجيهكم ؟

قال الشيخ صالح الفوزان : ( هذا كلام باطل ـ والعياذ بالله ـ رغم أنه يردده كثير من الكتاب والمفكرين ولا نقول العلماء ، بل نقول المفكرين كما يسمونهم. ومع الأسف يقولون عنهم الدعاة أيضاً ، وهو موجود في تفسير سيد قطب في " ظلال القرآن " ، يقول هذا القول : إن الإسلام لا يقر الرق ، وإنما أبقاه خوفاً من صولة الناس واستنكار الناس لأنهم ألفوا الرق ، فهو أبقاه من باب المجاملة يعني كأن الله يجامل الناس ، وأشار إلى رفعه بالتدريج حتى ينتهي. هذا كلام باطل وإلحاد ـ والعياذ بالله ـ هذا إلحاد واتهام للإسلام .

ولولا العذر بالجهل ،[ لأن ] هؤلاء نعذرهم بالجهل لا نقول إنهم كفارٌ ؛ لأنهم جهال أو مقلدون نقلوا هذا القول من غير تفكير فنعذرهم بالجهل ، وإلا الكلام هذا خطير لو قاله إنسان متعمد ارتد عن دين الإسلام ، ولكن نقول هؤلاء جهال لأنهم مجرد أدباء أو كتاب ما تعلموا ، ووجدوا هذه المقالة ففرحوا بها يردون بها على الكفار بزعمهم . لأن الكفار يقولون : إن الإسلام يُمَلِّكَ الناس ، وأنه يسترق الناس ، وأنه وأنه ، فأرادوا أن يردوا عليهم بالجهل ، والجاهل إذا رد على العدو [ فإنه ] يزيد العدو شراً ، ويزيد العدو تمسكا بباطله . الرد يكون بالعلم ما يكون بالعاطفة ، أو يكون بالجهل ، [ بل] يكون الـرد بالعلم والبرهان ، وإلا فالواجب أن الإنسان يسكت ولا يتكلم في أمور خطيرة وهو لا يعرفها .

فهذا الكلام باطل ومن قاله متعمدا فإنه يكفر، أما من قاله جاهلاً أو مقلداً فهذا يعذر بالجهل، والجهل آفةٌ قاتلة ـ والعياذ بالله ـ فالإسلام أقر الرق والرق قديم قبل الإسلام موجود في الديانات السماوية [ ومستمر] ما وجد الجهاد في سبيل الله ، فإن الرق يكون موجوداً لأنه تابع للجهاد في سبيل الله ـ عز وجل ـ وذلك حكم الله ـ جل وعلا ـ ما فيه محاباة لأحد ولا فيه مجاملة لأحد ، والإسلام ليس عاجزاً أن يصرح ويقول : هذا باطل ؛ كما قال في عبادة الأصنام وكما قال في الربا وكما قال في الزنا وكما قال في جرائم الجاهلية ، الإسلام شجاع ما يتوقف ويجامل الناس ؛ [ بل ] يصرح [ برد ] الباطل ، [ و] يبطل الباطل.

هذا حكم الله ـ سبحانه وتعالى ـ فلو كان الرق باطلاً ما جامل الناس فيه ؛ بل قال هذا باطل ، ولا يجوز فالرق حكم شرعي باق ما بقي الجهاد في سبيل الله شاؤا أم أبوا. نعم ، [ وسبب الرق هو الكفر بالله فهو عقوبة لمن أصر على الكفر واستكبر عن عبادة الله عز وجل ولا يرتفع إلا بالعتق.

قال العلماء في تعريف الرق : ( هو عجز حكمي يقوم بالإنسان سببه الكفر) ، وليس سببه كما يقولون استرقاق الكفار لأسرى المسلمين فهو في مقابلة ذلك ، راجع كتب الفرائض في باب موانع الإرث. وسمى الله الرق ملك اليمين ، وأباح التسري به ، وقد تسرى النبي صلى الله عليه وسلم مما يدل على أنه حق ] ) .

*المصدر : ( من شريط بتاريخ الثلاثاء 4 /8 / 1416 ثم صححه الشيخ ) .
_____________________________________________
فتوى( 2 ) للعلامة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان .

سئل الشيخ العلامة صالح الفوزان عن قراءة كتاب ظلال القرآن ؟

فقال: ( وقراءة الظلال فيها نظر لأن الظلال يشتمل على أشياء فيها نظر كثير ، وكوننا نربط الشباب بالظلال ويأخذون ما فيه من أفكار هي محل نظر. هذا قد يكون له مردود سيء على فكار الشباب. فيه تفسير ابن كثير، وفيه تفاسير علماء السلف الكثيرة وفيها غنى عن مثل هذا التفسير.
وهو في الحقيقة ليس تفسيراً ، وإنما كتاب يبحث بالمعنى الإجمالي للسور ، أو في القرآن بوجه عام. فهو ليس تفسيراً بالمعنى الذي يعرفه العلماء من قديم الزمان ؛ أنه شرح معاني القرآن بالآثار ، وبيان ما فيها من أسرار لغوية وبلاغية ، وما فيها من أحكام شرعية. وقبل ذلك كله بيان مراد الله ـ سبحانه وتعالى ـ من الآيات والسور.

أما ظلال القرآن فهو تفسير مجمل نستطيع أن نسميه تفسيراً موضوعياً فهو من التفسير الموضوعي المعروف في هذا العصر، لكنه لا يُعتَمد عليه لما فيه من الصوفيات ، وما فيه من التعابير التي لا تليق بالقرآن مثل وصف القرآن بالموسيقى والإيقاعات ، وأيضاً هو لا يعنى بتوحيد الألوهية ، وإنما يعنى في الغالب بتوحيد الربوبية وإن ذكر شيئاً من الألوهية فإنما يركز على توحيد الحاكمية ، والحاكمية لاشك أنها نوع من الألوهية لكن ليست [ وحدها ] هي الألوهية المطلوبة ، [ وهو يوؤل الصفات على طريقة أهل الضلال ] .

والكتاب لا يجعل في صف ابن كثير وغيره من كتب التفسير.

هذا الذي أراه ولو اختير من كتب السلف ، ومن الكتب المعنية بالعقيدة والمعنية بتفسير القرآن والمعنية بالأحكام الشرعية لكان هذا أنسب للشباب.

* المرجع ( في شريط مجموع ما قاله ابن باز حول نصيحته العامة ـ لقاء مع فضيلته ـ مكة المكرمة ـ 9 / 8 / 1412 ثم صححه الشيخ )
___________________________
رابعاً :- عالم المدينة الشيخ عبد المحسن العباد

سئل عالم المدينة الشيخ عبد المحسن العباد عن كتاب ظلال القرآن ؟

فقال: ( كتاب ظلال القرآن أو في ظلال القرآن للشيخ سيد قطب ـ رحمه الله ـ هو من التفاسير الحديثة التي هي مبنية على الرأي، وليست على النقل ، وليست على الأثر . ومن المعلوم أن أصحاب الرأي والذين يتكلمون بآرائهم ويتحدثون بأساليبهم يحصل فيهم الخطأ والصواب ، ويصيبون ويخطئون، والإنسان الذي غير فاهم وغير متمكن من الأصلح له أن لا يرجع إليه وإنما يرجع إلى كتب العلماء المعتبرين مثل : تفسير ابن كثير وتفسير ابن جرير ، ومثل تفسير الشيخ عبدالرحمن السعدي في المتأخرين فإن هذه تفسيرات العلماء. وأما الشيخ سيد قطب ـ رحمه الله ـ فهو من الكتاب من الأدباء يعني يكتب بأسلوبه وبألفاظه ويتحدث. ليس كلامه مبنياً على [الأثر] ولهذا إذا قرأه الإنسان [ لم يجده] يقول : قال فلان وقال فلان وقال رسول الله كذا وكذا…الخ يعني من جمع الآثار والعناية بالآثار ؛ لأنه ما كان مبنيا على الأثر وإنما كان مبنياً على العقل والكلام بالرأي ، ولهذا يأتي منه كلام ليس بصحيح وكلام غير صواب .

ولهذا الاشتغال… العمر قصير وليس متسع لكون الإنسان يقرأ كل شيء ومادام أن الأمر كذلك فالقراءة فيما ينفع والفائدة فيه محققه وكلام أهل العلم.. أهل العلم الذين هم علماء ما هم كتّاب: الكتاب غير العلماء، الكاتب غير العالم . الكاتب هو الأديب الذي عنده يعني قدرة على الكتابة والإنشاء فيتحدث فيأتي بالكلمات منها ما يصيب ومنها ما يخطيء وأحيانا يعبر ويخطيء في التعبير ويأتي بعبارة هي ليست جيدة وليست مناسبة جاءت لكونه استرسل بكلامه وعبر بعباراته ولهذا يأتي في كلام سيد قطب ـ رحمه الله ـ كلمات غير لائقة يأتي في كلام سيد قطب في مؤلفاته في التفسير وفي غيره كلمات غير لائقة وغير مناسبة ولا يليق بالمسلم أن يتفوه بها ، وأن يتكلم بها.

وأما القول بأنه ما شرح التوحيد مثل سيد قطب فهذا كلام غير صواب أبداً ؛ التوحيد لا يؤخذ من كلام سيد قطب وإنما يؤخذ من كلام العلماء المحققين مثل : البخاري وغير البخاري من الذين أتوا بالأسانيد والأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وبينوا التوحيد وعرفوا التوحيد وعرفوا حقيقة التوحيد ، وكذلك العلماء الذين علمهم في التوحيد ليس على الإنشاء وعلى الأساليب الإنشائية وعلى الكتابات الأدبية ، وإنما بنوه على كلام العلماء وعلى الآثار وعلى كلام الله وكلام رسوله صلوات الله وسلامه وبركاته عليه. هذا هو الحقيقة الذين هم كتبوا في التوحيد واشتغلوا في التوحيد ) .

* المرجع ( سؤال له بعد درس سنن النسائي في المسجد النبوي بتاريخ 7/11/1414)
______________
وهناك كثيرين من أهل العلم من تكلم عن هذا الكتاب وغيره وبين الضلالات التي بهما, والله تعالى أعلم.


 

توقيع محمد بدر

 


التعديل الأخير تم بواسطة محمد بدر ; 19-Nov-2010 الساعة 02:05 PM.
محمد بدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-Nov-2010, 09:45 PM   رقم المشاركة : [4]
أبو عبد الرحمن التلمساني
ساهم في رقع مستوى المنتدى
 






أبو عبد الرحمن التلمساني is on a distinguished road

افتراضي رد: تفسير في ظلال القرآن لسيد قطب هل يعتبر مرجعاً في التفسير؟الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان رحمه الله

بارك الله في الأخ أبو عبد الرحمن ،كما أشكر الأخ محمد في جمعه هذا لتبيين كتاب الظلال من مواقف وكلام كبار أهل العلم لهذا العصر

 

أبو عبد الرحمن التلمساني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-Nov-2010, 08:18 AM   رقم المشاركة : [5]
محمد بدر
مشرف القسم التقني
 






محمد بدر is on a distinguished road

افتراضي رد: تفسير في ظلال القرآن لسيد قطب هل يعتبر مرجعاً في التفسير؟الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان رحمه الله

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن التلمساني مشاهدة المشاركة
بارك الله في الأخ أبو عبد الرحمن ،كما أشكر الأخ محمد في جمعه هذا لتبيين كتاب الظلال من مواقف وكلام كبار أهل العلم لهذا العصر




شكر الله لك أخي الفاضل "أبو عبد الرحمن" وحفظك الله, ولعل من يتعصب لسيد قطب أو غيره يقرأ ويتدبر ما نكتبه جيدا ويعلم أننا نقول الحق ونبين من كتب الرجل نفسه عقيدته ومنهجه, ولم نأتي بشيء من عندنا بل هو كلام موجود في كتبه بالصفحة والطبعه, ولماذا لا يقبل القوم في سيد قطب كلمة ويبررون له ما قاله في حين أنهم أنفسهم تجد لهم ردود على الروافض والصوفية وغيرهم من الفرق والنحل الضالة؟!!!!!

والحمد لله على نعمة الإسلام , والله اسأل أن يجعلنا من أهل الفرقة الناجية إنه ولي ذلك والقادر عليه.

 

توقيع محمد بدر

 

محمد بدر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-Nov-2010, 09:53 AM   رقم المشاركة : [6]
أبو سليمان السلفي
مشرف القسم الإسلامي العام
 





أبو سليمان السلفي is on a distinguished road

افتراضي رد: تفسير في ظلال القرآن لسيد قطب هل يعتبر مرجعاً في التفسير؟الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الغديان رحمه الله

 

توقيع أبو سليمان السلفي

 

أبو سليمان السلفي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مرجعاً, لشيخ, الله, التفسير؟الشيخ, الرحمن, الغديان, القرآن, تفسير, يعتبر, رحمه, ظلال

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:30 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2007 - 2016, vBulletin Solutions, Inc.
للأعلى
1 2 9 10 15 16 17 21 22 23 24 30 31 32 35 36 37 38 39 40 41 42 49 50 51 52 54 55 56 59 60 61 63 88 89 91 92 96 101 103 104 109 110 111 113 116 117 120 122